Google+ Followers

Showing posts with label رسائل نصح. Show all posts
Showing posts with label رسائل نصح. Show all posts

Sunday, November 24, 2013

جديد مع ثمانية أعجبتني حتى أبكتني

جديد مع ثمانية أعجبتني حتى أبكتني
مع هذا العنوان 

عبارة عن ثمانية شديدة الاعجاب لمن سوف يطلع عليها 

رسائل نصح  يمكن تقديمها للأخرين 

ربي ليس لي سواك

ثمانية أعجبتني حتى أبكتني :


الرسالة الأولى :
أني شاهدت  إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا حباًُ  فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبة
فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي .

الرسالة الثانية:
أني تفكرت  إلى قول الله تعالى: " [وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الهَوَى] {النَّازعات:40} "
فأجهدت نفسي بستمرار  في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله .

الرسالة الثالثة:
أني شاهدت  إلى هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع بكل حرص 
فنظرت إلى قول الله تعالى: [مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللهِ بَاقٍ] {النحل:96} .
فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.

الرسالة الرابعة :
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه
ثم شاهدت  إلى قول الله تعالى: " [إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ] {الحجرات:13} "
فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.

الرسالة الخامسة :
أني شاهدت  في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد
ثم نظرت إلى قول الله عز وجل: " [نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا] {الزُّخرف:32} "
فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله فتركت الحسد عني .

الرسالة السادسة:
أني شاهدت  إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا
ونظرت إلى قول الله عز وجل: [إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا] {فاطر:6}
فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده .

الرسالة السابعة :
أني شاهدت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له
ونظرت إلى قول الله عز وجل: " [وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللهِ رِزْقُهَا] {هود:6} "
فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي وتركت ما لي عنده.

الرسالة الثامنة:
أني شاهدت إلى الخلق فرأيت العجب من  كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله، هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه.
ونظرت إلى قول الله تعالى: " [وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ] {الطَّلاق:3} " فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله.

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More